النحل وأرذل العمر

بسم الله الرحمن الرحيم

من مُنطلق أن ربنا سبحانه وتعالى كرمنا ، فاسمحوا لي أنا هاحاول أفسر بعض آيات القرآن تفسير خاص بي تماما وربنا يشهد على نيتي وأسأله أن يعفو عني إن أخطأت وأن يُثيبني إن أصبت يا رب.

سأبدأ بملحوظة صغيرة

أول آية في المصحف هي "الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ"  وآخر آية في المصحف هي "مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ".. حد لاحظ الإجمال في الآية الأولى ف"العالمين" هم الجن والإنس، والتفصيل في الآية الأخيرة ف"الجنة والناس" هم الجن والإنس؟!

طيب، الناس هنا معناها البشر، بني آدم. كلام جميل، هل ممكن يكون لها معنـًا آخر؟


الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ

مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ 

لما لا نفكر فيها على أن الشيطان قد يوسوس لمن "ينسى" من  الجن والإنس؟؟


قال تعالى في سورة النحل:

ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَ‌ٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ


وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ ۚ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ


ما هو الرابط بين النحل وأرذل العمر؟؟


إذا نظرنا لـ "فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ" لوجدنا، والله أعلم، قياسا على نفس التفسير لسورة الناس أنا ما يخرج من بطون النحل فيه شفاء لمن "ينسى" وحذفت الياء من "الناس" فهي "الناسي" و يؤكد علينا المولى عز وجل في الآية ٧٠، والله أعلم، أن الزهايمر - وهو المرض الذي يصيب الناس في أرذل العمر - لا ينفع معه الشراب الذي يخرج من بطون النحل.. قد يؤجله حينما يكون الزهايمر مجرد نسيان ولكنه لا يشفي حينما يصبح الزهايمر فقد كلي للعلم بالأشياء.. والله على ما أقول وكيل وهو أعلم.


Comments

Popular posts from this blog

Tethering Nokia E51 to CentOS 5.5 on HP 6730s